... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الزمن

 

 

ما سرُّ تظاهرة النساء سنة 1904 ؟

عدد المشاهدات   2086
تاريخ النشر       20/03/2015 12:38 PM


نبراس الذاكرة
الكثير من الحوادث طواها النسيان بالرغم من عمق دلالاتها، ولم تذكرها المراجع والمصادر بالرغم من كونها حدثا كبيرا.
ففي يوم 8 شوال سنة 1322الموافق 1904 تولى ولاية بغداد عبد الوهاب
باشا، وكان سابقا واليا للموصل، ودامت ولايته لبغداد سنة واحدة فقط، ولم تذكر لنا المصادر احداثاً مهمة في عهده سوى نفي عدد من علماء بغداد.
وفات هؤلاء ذكر حادثة التظاهرة المسلحة التي قادها اشراف بغداد ورؤساء محلاتها ورجالها، من اجل حماية شرفهم وكرامتهم، التي بدأت بوادرها عندما ورد امر سلطاني من اسطنبول ،يقضي بان يقوم هذا الوالي بتسجيل عدد النسوة في العراق، وان يعطي لكل واحدة منهن تذكرة عثمانية أي ( دفتر نفوس ) عثماني، خاصة في بغداد والبصرة والموصل، وشاع الخبر في بغداد و انتشر بين الاهالي مثل النار في الهشيم، وفسروه بان موظفا غريبا سيدخل بيوتهم و معه جندرمة، ويقابل النساء ويكشف عن وجوههن ويسألهن عن اسمائهن، وان في ذلك خرقاً للاعراف والتقاليد، وهتكاً لحرمة البيوت، فهاجت النفوس بالغضب، وقامت القيامة ببغداد، واجتمع رجال المحلات واعتبروا ذلك يمس
شرفهم ويحط من كرامتهم، فقرروا التجمع وثني والي بغداد عن قراره .
التظاهرة

واول من تجمع رجال محلة باب الشيخ ببغداد، ثم التحق بهم رجال محلة الصدرية وراس الساقية وفضوة عرب، يتقدمهم السيد احمد بن السيد علي النقيب، وهم يحملون السيوف والخناجر والقامات و(الطبنجات) والبنادق، ثم التحق بهم اهل الدمامات والطبول وبدؤوا بالاهازيج والهوسات التي تذكر الناس بالشرف والكرامة، وعندما علم رجال المحلات الاخرى بذلك اقفلوا. دكاكينهم وتركوا اعمالهم، والتحق بهم رجال محلة بنى سعيد وقنبر علي والفضل، وكان من بين الملتحقين رؤساء المحلات، وسارت التظاهرة مخترقة الشوارع فاعترضها عدد من الجندرمة ووقع اشتباك مسلح بينهم، وفهم الجندرمة اصرار وغضب الناس، عند ذلك عبر رجال الكرخ ومعهم رؤساء المحلات باسلحتهم ودفوفهم وطبولهم وانضموا الى التظاهرة، وحدثت المفاجأة ان طلبن النسوة المشاركة فيها ليعبرن عن رفضهن لاجراء تعداد لهن، مما زاد من حماس الرجال، واتجهت الجموع الى السراي، حيث يقيم والي بغداد، وحاولت السلطات بشتى الاعذار ثنيهم عن مبتغاهم دون جدوى، ثم صدر قرار من الوالي ان يشكل وفدا منهم لمقابلته، ودخلوا عليه وبعد مفاوضات علم الوالي ان الامور ستنزلق الى الهاوية، ولم يخرج الوفد الا بعد ان قرر الوالي تاجيل احصاء نفوس النساء، وهو بمثابة الغاء له مع الاحتفاظ بماء الوجه من وراء كلمة تاجيل، وبعد حصول المتظاهرين على غايتهم عادوا الى محلاتهم وهم يهتفون ويهزجون للشرف والكرامة العراقية، وقيل ان احدى هذه الاهازيج قدمت للسيد احمد قائد التظاهرة، تقول كلماتها:
سيد احمد تلهب نيرانه
سيد احمد يضوي ديوانه
سيد احمد المذخور انت
سيد احمد احجي بزايدنه
في اشارة الى انه تفاوض مع الوالي من موقع القوة وبحجة بالغة
وتوفي سيد احمد سنة 1936 م رحمه الله تعالى ورحم الله رجال
العـراق اصحاب الشـرف واهـل النـاموس . 


 ميعاد شرف الدين الكيلاني
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com