... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 أعلام وشخصيات

 

 

المؤرخ عباس العزاوي .. عطاء وريادة

عدد المشاهدات   1944
تاريخ النشر       30/01/2015 12:33 PM


نبراس الذاكرة 

هذه سطور تاريخية ومعرفية ونبذة سريعة كتبها بقلمه المؤرخ المجمعي عباس العزاوي المحامي عن حياته ذاكراً فيها مجموعة من مؤلفاته المطبوعة والمخطوطة التاريخية والادبية والاجتماعية وكان للثقافة الكردية نصيب كبير من هذه المؤلفات النفيسة في المكتبة العربية هذه النبذة كتبها العزاوي المؤرخ المعروف عن حياته الثقافية التي قضاها مؤرخاً وباحثاً معروفاً ومجمعياً، كتب في التاريخ والقانون والأدب والاجتماع والموسيقى، والفلك والنقود.. الخ.

ويقول في ترجمة حياته :

انا عباس بن محمد الثامر العزاوي من قبيلة العزة المعروفة في العراق وفي مواطن عديدة في نجد وفلسطين والشام، وقد ذكرتها في كتاب عشائر العراق المجلد الثالث.ولدت في البادية من لواء ديالى سنة 1307-1890 فدخلت المدرسة الابتدائية ثم الرشيدية وبعدها سلكت الطريق العلمي، وثابرت، فحصلت على اجازة علمية عامة، وفي هذه الاثناء كنت اتردد على مدرسة جامع الخلفاء، وكان مدرسها الشيخ عبد الله الموصلي، وكان استاذا معروفاً بالقراءات مقرئاً ثم استقر درسي على المرحومين السيد محمود شكري الآلوسي الى ايام الحرب العالمية الاولى، والحاج علاء الدين الآلوسي، وثابرت على التدريس عليهما واعطاني الاخير اجازة علمية عامة ثم درست على يد آخرين منهم الشيخ شكر، وبعد اعلان الدستور، دخلت شعبة الاحتياط، وتقابل السادس والسابع من الاعدادي، ومنها دخلت كلية الحقوق، ثم كان املي ان اذهب لاكمال التحصيل الى اسطنبول، وفي هذه الاثناء اشتعلت نيران الحرب العالمية الاولى وضاع امل الذهاب، وفي خلال التحصيل الى اسطنبول، من 13 تموز سنة 1908 زاولت مهنة التعليم ودامت الى آخر يوم الاحتلال 11 آذار سنة 1917، وبعد الاحتلال سنة 1919 فتحت كلية الحقوق وتخرجت فيها سنة 1921 ومارست المحاماة مباشرة ومازلت مثابراً عليها ولما كانت الحياة انفاساً معدودة فخيرها ما يصرف فيما نفع وقد رأيت في التاريخ ما يفيد فوجهت جهودي اليه وكنت اعتقد ان الكتب التاريخية خير وسيلة للنفع بالنظر لاتجاه حياتي ولاعتقادي انها ذات علاقة بالمجتمع وكلها لا تخلو من توجيه او تنبيه الى فكرة جديدة قابلة للتوسيع وان تواليها اعادة طبع بعضها والاستدراك عليها والتعليق عليها وتصحيح ما ظهر غلطة من الامور الضرورية والمهمة وعندي تعليقات على مؤلفاتي لاكمال ما فيها من نقص او تدعو الى الاستدراك واني قد اعددتها لطلعات جديدة وماأزال احمل بحوثاً جديدة وآراء في احياء بعض الكتب التي اعددتها للنشر ومن جهة اخرى عندي رحلات الى اسطنبول والارجاء الاخرى والى الشام والى مصر والى غيرها، ارجو اذا سمح الوقت ان اطبعها فأنها لا تخلو من فائدة يضاف الى ذلك مقالاتي عن مجمع اللغة العربية بدمشق وبمصر لمجلات
وجرائد اخرى ارجو ان تجمع ما عداها نشر في كتاب. وخير الناس من نفع الناس .
المؤلفات


تاريخ العراق بين احتلالين في ثمانية مجلدات طبع المجلد الاول سنة 1935 والمجلد الثامن سنة 1956.

* عشائر العراق اربعة مجلدات
طبع المجلد الاول سنة 1937 والمجلد الرابع سنة 1956 ونفد المجلد الاول والثاني.
* تاريخ الايزيدية طبع سنة 1935 نفد
* الكاكائية في التاريخ طبـــــع سنة 1949
* نبذة في اللهو والملاهي، لابن خرداذبة
* ارجوزة الأنغام، لابن بدر الأربلي.
*تاريخ الفلك في العراق وعلاقته بالاقطار العربية والاسلامية .
* ذكرى ابي الثناء الآلوسي طبع سنة 1958.
* تاريخ النقود العراقية طبع سنة 1958 .
* تاريخ الضرائب العراقية طبع سنة 1958.
*تاريخ الادب العربي في العراق
في مجلدين من مطبوعات المجمع العلمي العراقي سنة 1960و1961 . 


 مهدي حمودي الانصاري





 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com