... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 المجتمع والذاكرة الشعبية

 

 

المجالس البغدادية في محاضرة ببيروت

عدد المشاهدات   1633
تاريخ النشر       02/01/2015 12:27 AM


نبراس الذاكرة 

 

القى الباحث العراقي التراثي عادل العرداوي محاضرة عن المجاس البغدادية الثقافية مؤخرا في بيروت ،عن محاضرته هذه حدثنـا قائلا:

بدعوة من المركز الثقافي البغدادي في بيروت وهوتابع لوزارة الثقافة وعنوان المحاضرة هو ..
اثر المجالس الادبية البغدادية في الحراك الثقافي العراقي ..استعرضت فيها تميز مدينة بغــداد بانتشار وانتعاش المجالس والمنتديات الادبية، التي تعقد في بيوت البغداديين ممن يعشقون الادب والثقافة والتراث بعيدا عن اشراف الدولة عليها او التدخل في شؤونها.حيث يتولى اصحابها الصرف عليه وتوفير المستلزمات الاساسية لها وهي تضم بين روادها مختلف الشرائح الاجتماعية المثقفة ولها اوقات محددة ومعلومة لانعقاد ندواتها الشهرية ونصف الشهرية والاسبوعية وتطرح فيها شتى الموضوعات الثقافية والعامة ما عدا الخوض في مجالي السياسة والطائفية وفي العام 2010 المنصرم اسست رابطة ثقافية من عمداء المجالس وروادها لتنسيق عمل ونشاطات هذه المنتديات الثقافية التي تشكل رئة اخرى لعشاق الادب والفن والتراث ..
وحضر الندوة التي ادارها الاديب باسم ابو طبيخ حشد كبير من الادباء والمثقفين اللبنانيين والاجانب من بريطانيا والمانيا والجالية العراقية المقيمة في بيروت وكان من بين المتداخلين كل من : الدكتور علي العبادي مدير المركز والدكتورة احلام الباهلي مستشارة الملحقية الثقافية في لبنان وعبد الكريم الارؤوط

* ابرز التعقيبات والاراء . وهل كانت لها اصداء في الصحافة اللبنانية .
وكم بلغ عدد المجالس في بغداد الآن وما اخر مجلسين اضيفا؟
- نعم حضرها عدد من الصحفيين واﻻعلاميين اللبنانيين وعدد من القنوات الفضائية العراقية واللبنانية.

اما المجالس البغدادية فبلغ عددها بحدود 20 مجلسا ومنتدى في عموم بغداد واخر تلك المجالس منتدى اﻻطرقجي ونادي رجال اﻻعمال الثقافي في المنصور.
* سدارتك اججت المشاعر في لبنان واضرمت نيران الشوق في اعماق العراقيين هناك؟
- نعم عندما القيت محاضرتي عن المجالس البغدادية وانتهيت منها كان من بينها سؤال عن السدارة الفيصلية وكان جوابي مفصلا وممتعا ..

وياحلو يابو السداره ..امتيمك سويله جاره ..وخليت الجمهور ايغني اوياي اذ استذكرت شاعر الاغنية القديمة عن السـدارة الملا عبود الكــرخي ومغنيهــا عميد المقام العــراقي الراحـل محمد القبانجي والحديث اللذيذ يطـول ويطـول وجيب ليــل وخذ عتابه ...


عبد الكناني
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com