... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة المكان والمدن

 

 

جسور بغداد القديمة ..مفارقات وحكايات

عدد المشاهدات   2876
تاريخ النشر       24/11/2014 08:54 PM


نبراس الذاكرة
أصبحت عصب حياة البغداديين

جسر الشهداء كان يسمى هذا الجسر في القرن التاسع عشر (الكطعة) ثم سميَّ بالجسر (العتيك) او القديم , وجسر المأمون , واخيراً وبعد ثورة 14 تموز 1958 سميَّ جسر الشهداء
وكان هذا الجسر الى العام 1933 يمتد على قوارب عوامات , وكان يفتح ليلاً ونهاراً وبعد مرور الزمن صار لا يصلح للمرور , فاضطرت الحكومة آنذاك الى اعادة تصليحه وتعميره , حيث قام الوالي نامق باشا الصغير الذي وصل الى بغداد في محرم 1317هـ , وتزوج من ابنة نعمان خير الدين الآلوسي وعزل عن منصبه في 26جمادي الاولى سنة 1320هـ/ ايلول 1902م , يوم افتتاح الجسر الذي اعاد تعميره .
وقيل , انه لما أتمه ودعا الاعيان والوجوه ورؤساء العشائر لأجل ان يجري (رسم كشاد) اي رسم الافتتاح ويمشي عليه الناس, فقبل ان يصل الى الجسر جاءه امر عزله , ولم يمشي على الجسر ولم يلتقي مع المدعوين .
وهذا الجسر لم يستمر فقد نقل صباح يوم 25صفر 1334هـ/ 1915م الى جهة سلمان باك التي انسحب الفيلق العسكري اليها, فعملت الحكومة غيره وبسعته , وكلفها مبلغ 3500 ليرة , ونُصب فأجريت مراسم الاحتفال وبدأ العبور عليه في 15 ربيع الاول سنة 1334هـ/ 21 كانون الثاني 1916م.
كان هذا الجسر يقوم على 24 جسّارية , وكان طوله 220متراً .
جسر مود – جسر الاحرار

جسر مود موقعه في موقع جسر الاحرار حالياً, وكان جسرا خشبيا يقوم على دعامات ثابتة, شيده الجيش البريطاني المحتل سنة 1918م, واطلق عليه اسم قائده المعروف (مود) .
وكان جسر مود , ذا ممر واحد لوسائط النقل, ولم يكن يسمح بالعبور عليه الا بـ(عانة) او (بيزة) واحدة "اي اربعة فلوس", وكان يقف رجلاً يحمل عصا في يده في بداية معبر الجسر, وهو عبارة عن الحارس الذي كان يتقاضى اجرة العبور على الجسر وجسر مود, عند بداية اقامته اقيم على شريعة (العمّار) في جانب الرصافة .


جسر الاعظمية الخشبي :


كان يربط جانبي بغداد جسران خشبيان , الاول جسر (الكطعة) او الجسر القديم , ويقع في موضع جسر الشهداء حالياً كما اسلفنا .
والثاني يربط الاعظمية بالكاظمية, ويقع في محلة السفينة بالأعظمية, غير انه استعيض عن هذا الجسر, بجسر الائمة الحالي في سنة 1957 .


جسر الخر الحديدي


سعى في انشائه المشير رجب باشا, لما كان رئيساً في لجنة اراضي السنية (السنية, ـ مصطلح يطلق على الاراضي التي اصطفاها السلطان عبد الحميد الثاني لبلاطه, ولها ادارة خاصة, وبعد سقوط السلطان عبد الحميد اطلق على تلك الاراضي اسم (المدورة) .
ومصاريف الجسر المذكورة , اعطيت بإرادة السلطان عبد الحميد من صندوق اراضي السنية , واعطي لدائرة بلدية بغداد , وتاريخ انشائه في سنة 1312هـ , وموقعه الان مكان جسر الخرّ الجديد الموصل بين شارع دمشق وساحة النسور بالكرخ , اذ بقي هذا الجسر على الرغم من اندثار نهر الخرّ .

محمد حسن الجابري


 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com