... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 المجتمع والذاكرة الشعبية

 

 

تأريخ مدينة السليمانية .. مطاعم الكباب

عدد المشاهدات   3230
تاريخ النشر       11/11/2014 02:49 PM


نبراس الذاكرة
الكباب طعام يحضر من اللحم المفروم مع الدهن باستعمال أسياخ الشوي ويشوى على الفحم. تسمى "المشاوي" في العديد من البلدان والكباب بالأصل لفظة آرامية ويرجع أصل الكباب إلى المطبخ الحلبي الشهير حيث كان الحلبيون أول من حضر الكباب ويسجل التاريخ ولع أهالي مدينة حلب بأنواع كثيرة من المشويات و تفردهم بأصناف فاخرة من الكباب الذي انتشر في كثير من البلدان و أضاف كل شعب اليه نكهته الخاصة...
 
الكباب الحلبي
في إيران مثلا يضاف الزعفران إلى اللحم قبل شوائه وفي تركيا تتنوع الأصناف وطرق التتبيل من مدينة لأخرى فهناك الكباب الأورفلي في أورفا والكباب الأنطاكي في أنطاكية والكباب السلطاني في إسطنبول . ويتميز الكباب في سوريا عموما وفي حلب بشكل خاص بمذاقه الفريد بسبب نوعية اللحم الفاخر العواس السوري ذو المذاق المتميز وبسبب طيب المرعى حيث تشتهر مدينة الباب في حلب ومدينة حماة بخصب المرعى مما ينتج أغناما ذات لحوم فاخرة حيث تشكل لحوم هذه الأغنام العمود الفقري لأغلب الأكلات في المطشبخ الحلبي ومنها الكباب الحلبي الشهير حيث يحضره أهل حلب بطرق عديدة أما دون إضافات وهو أصل الكباب ومعروف عالميا بالكباب الحلبي او يضاف اليه الصنوبر والفستق الحلبي او يشوى مع البادنجان ويسمونه الحلبيون كباب بالبادنجان او يشوى مع الكماية الكمى او مع البصل او يضاف اليه البندورة والفليفلة والبقدونس والبصل والنعناع ويدهك المزيج ويسمى بالكباب الخشخاش وانتشر الكباب في مختلف بلاد العالم وخاصة في بلاد الشرق الأوسط مثل تركيا ومصر واليونان وسوريا والأردن وقبرص ولبنان وفلسطين وأفغانستان والعراق...
 
منذ أكثر من قرن وجد أهالي السليمانية عدد من مطاعم الكباب( كبابخانة) في داخل الأسواق وخارجها حيث أشتهر عدد من الأسطاوات بهذه المهنة ..كباب السليمانية (ايام زمان) كان أكبر حجما والذ طعما ولعل السبب كان تهيئة اللحم المثروم بواسطة آلة يدوية (الساطور) وكان المعد لهذه العملية قوي البنية ويتحلى بالصبر..
 
المتحف البغدادي..بائع مشويات
وبسبب عدم وجود الكهرباء فكان أحد الصبية يحمل (مهفى) وعمله يهفي لشوي اسياخ الكباب..
وكان قرب كل(كبابخانة) مخبز لتقديم الخبز الحار ومقهى لتقديم الشاي المعمول على الفحم..
 
كان كل صاحب مطعم يقدم مقبلات (خضرة وبصل وسماق ولبن) وفي الشتاء كاسة من الطرشي..
أسعار الكباب:
من سنة 1930 – 1940 شيشين كباب ورغيف خبز وكاسة شنينة بـ عشرة فلوس!!
سنة 1950 – 1960 أصبح سعر الشيش الواحد عشرون فلسا.
شيش طماطة بأربعة فلوس بعدها بعشرة فلوس..
رغيف خبز بأربعة فلوس بعدها بعشرة فلوس..
طاسة شنينة بعشرة فلوس بعدها بعشرين فلس
 
أشهر الأسطاوات/ الكبابجية:
_ ألأسطة توفيق / بجوار قيصرية النقيب
_ اسطة بكر صوفي / قرب دوائر السراي
_ أسطة غفور /قرب الجامع الكبير.
_اسطة محمد كباب/ محلة صابونكران
_أسطة معروف..كان يشوي الكباب في البيت ويحملها داخل(طشت) ويبيعها في الشوارع .
_ أسطة عمر أجي / شارع كاوة
_ أسطة توفيق أبو شوارب / سوق اللبن.
أسطة فتاح سمن / مجاور سينما سيروان.
_ أسطة كريم وشقيقع عباس ابو شوارب/ داخل السوق الكبير.
_ اسطة مدحت / محلة كانيسكان.
_ اسطة كورون / قرب سوق الحدادين.
_ أسطة محمد قادر ..والد(اسطة واحد ) قرب مخازن الكمارك.
_ اسطة خلفة حسن / قرب البلدية.
_اسطة ياقو(يهودي) في سوق الندافين.
_اسطة درويش توفيق/ مقابل مقهى حمه رق.
سادتي القراء أتمنى ان ينال إعجابكم ، تمتعوا بتاريخ لايمكن نسيانه لكون العراقين من محبي هذه  الأكله الشهيره ،كما تتمنى مجلة الگاردينيا أن تلتقيكم يوما في ربوع حدائقها لتقدم لكم وجبة كباب من  محافظة السليمانيه.

المصادر:

- المقدمة..الموسوعة الحرة.

- كتاب مدينة السليمانية / 1987 
 جلال جرمكا /الكاردينيا
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com