... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الأحتلال

 

 

ثورة الفالة والمكوار مهدت لعهد جديد

عدد المشاهدات   3508
تاريخ النشر       03/07/2014 11:39 PM


نبراس الذاكرة

 

 

الشعب قال كلمته بوضوح قبل 94 عاما واعلن عن ثورته العارمة بوجه اعتى الامبراطوريات ليؤكد بان المطالب تؤخذ غلابا وان غلت التضحيات ففي الثلاثين من حزيران العام 1920 اندلعت من مدينة الرميثة اول شرارة الثورة بابسط الاسلحة واقل المستلزمات امتد اوارها لمختلف مدن العراق حتى وجد الاحتلال البريطاني آنذاك بانه امام مفترق طرق ازاء الاصرار الشعبي الذي قاوم سياسته بشجاعة فائقة لم ترهبه الطائرات والجيوش المدرعة والقدرة الكبيرة للجيش البريطاني.

 

 

كيف اندلعت الثورة؟

 

 

اعتقلت القوات البريطانية الشيخ شعلان ابو الجون وعاملته بازدراء ما دفعه للطلب من احد رجاله بان يجلب له عشر ليرات على وجه السرعة وقد فك رجال عشيرته سر الكلمة ليرسلوا عشرة رجال اشداء تمكنوا من فك قيوده واطلاق سراحه والبطش بجلاديه.

ومن الرميثة امتد لهيب الثورة التي نادت بالتحرر والاستقلال ليصل الى المدن المجاورة ومناطق اخرى في المشخاب والديوانية وعفك والدغارة والنجف وكربلاء وبقية مدن الفرات الاوسط ثم جنوبا نحو الناصرية وشمالا للمحمودية وتم تشكيل حكومات مؤقتة ادارت العمل بعد هزيمة القوات البريطانية من حامياتها واماكن تواجدها.

 

 

احصائيات رقمية عن الثورة

 

 

كان عدد القوات البريطانية في العراق ابان ثورة العشرين ما يقارب من 35 الف مقاتل وبسبب الضربات الموجعة للثوار استعان الاحتلال البريطاني بقوات اضافية ليصل عددها الى 133 الف مقاتل وتكبدت في المعارك 877 قتيلا و1228 جريحا وارهقت الخزينة البريطانية بـ(40)مليون جنيه استرليني . وبلغت ضحايا الثوار 8500 بين شهيد وجريح حسب ما اشارت له مصادر بريطانية في خمسة اشهر من المواجهات الحامية كان ابرزها في معركة الرارنجية في الرابع والعشرين من تموز من العام 1920 وهزموا المحتلين شر هزيمة.

 

 

اهازيج شعبية في الميدان

 

 

تناخى الثوار بمختلف الوسائل لرفع المعنويات وهم يقاتلون جيش قوة عظمى لم تغب عنها الشمس ولقنوه بافدح الخسائر باسلحة متواضعة كانت الفالة والمكوار اهم ادواتها والفالة تستخدم للصيد نهايتها تضم عدة رؤوس مدببة وحينما كان المهوال يردد منتشيا (مشكول الذمة اعل الفالة) يؤكد الدور الذي لعبه هذا السلاح في مقاومة المحتل في ثورة العشرين.

والمكوار فعل فعل السحر في الميدان وهو ينقض على رؤوس الجنود الانكليز وسط اهزوجة ترددت كثيرا ابان الثورة وغدت ماركة مسجلة لها (الطوب احسن لو مكواري) والمكوار لمن جهل شكله مكون من قطعة خشبية صلدة مخروطية الشكل طلي نهايتها بمادة القير شكل حضورا مميزا بين اسلحة الثوار المتواضعة التي تفوقت على احدث اسلحة المحتل آنذاك . والطوب هو المدفع الانكليزي الذي حوله الثوار الى دمية وحطموا اسطورة التفوق البريطاني بالعدة والعدد باسلحة بدائية من الفالة والمكوار وبنادق قديمة كان بينها البرنو واخرى غنموها في المعارك ليثبتوا للعالم اجمع اصالة وشجاعة هذا الشعب التي شهد بها الاعداء قبل الاصدقاء.

 

 

دور المرأة العراقية في الثورة

 

 

لم تقف المراة العراقية مكتوفة الايدي وهي تتابع احداث المعارك فقد دخلت الميدان وشدت من أزر اخيها الرجل وترفع من حماسته بهلاهل واهازيج واعانت المقاتلين بضماد الجرحى واسعافهم ونقل الاسلحة وتهيئة متطلبات القتال والطعام الى جانب دورها الانساني في شحذ همم المشاركين في الثورة وهكذا انطلقت اهازيجها المعبرة عن هذه الروح(يام الواحد لا تبجين الموت امن الله)و(ورد مالك ملعب ويانه) و(ودوه يبلعنه وغص بينه) وحينما رفرف العلم العربي على الحاميات البريطانية ومدن العراق المحررة رددت الحناجر(رف لا ترتاعش يالهيبة).

 

 

الطائرات البريطانية تقصف الثوار

 

 

عدد من احفاد ثورة العشرين التقيتهم قبل سنوات في الرميثة والناصرية تحدثوا عن مجريات المعارك آنذاك والمعنويات العالية التي حضرت في الميدان والمواقف المشهودة لعدد من العشائر العراقية مثل الظوالم والسادة من ال ياسر وغيرهم ودور رجال الدين في قيادة الثورة.

في مضيف الشيخ الراحل بدر الرميض في الناصرية اشار عدد من احفاده ان القوات البريطانية عانت كثيرا في منطقتهم امام اصرار الثوار ما دعاهم لاستعمال الطائرات الحربية لايقاف عزيمة المشاركين واحداث خسائر في صفوفهم بعد ان عجزت عن مواجهتهم في الميدان.

وقد حدثني عدد من ابناء واحفاد بدر الرميض احد ابطال ثورة العشرين ومنهم الشيخ هداب خيون بدر الرميض والشيخ صباح فارس البدر وآخرين بان الدور الذي قام به الشيخ الرميض ضد الانكليز كان متميزا اثار اهتمام الاحتلال البريطاني آنذاك وتم نشره في عدد من الكتب التي تحدثت عن الثورة من وجهة نظر الانكليز.

واضاف هؤلاء بان الطائرة البريطانية التي قصفت مقر تواجد الرميض وعشيرته قتلت سبعة من ابنائه و21 شهيدا من عشيرته لكنه لم ييأس وواصل القتال وكان اول سؤاله بعد القصف هل اسقطتم الطائرة ؟ولم يسأل عن الضحايا والشهداء من اهل بيته وبقية افراد العشيرة.

وكان لولده الشيخ حسن بدر الرميض مواقف شجاعة في مواجهة المحتلين كما روى لنا عدد من المتحدثين ممن احتفظوا بذكريات تناقلتها الاجيال عن تلك الثورة ورجالها مثلما رجال آخرين في عدد من المحافظات نصيب من المشاركة الفاعلة في خارطة الثورة.

 

 

ثلثين الطك لهل ديالى

 

 

وفي مدن خانقين وبعقوبة ومندلي والخالص ومناطق اخرى امتد لهيب الثورة وترددت اصوات الثوار (ثلثين الطك لهل ديالى) وفي كركوك واربيل وصلاح الدين والفلوجة وعانة والحلة وبغداد وغيرها من المدن والمحافظات واجه ابناء شعبنا اعتى قوة بشجاعة نادرة غيرت الكثير من المفاهيم والسياسات التي كانت سائدة لدى المحتل ليتم الاعلان عن اجراءات واستعدادات لكي ينعم البلد باستقلال وتشكيل حكومة مؤقتة تدير اعماله والاتيان بالملك فيصل الاول ملكا على العراق بعد استفتاء شعبي نادى به.

 

 

شعراء في الميدان

 

 

في جامع الحيدر خانة ببغداد نظم حشد شعبي لفضح السياسة البريطانية في العراق والقى الشاعر محمد مهدي البصير قصيدة اثارت الحضور بداها بالقول:

 

 

ان ضاق وطني علي فضاكا

فلتتسع بي للامام خطاكا

 

 

والقى الشاعر عيسى عبد القادرقصيدة هاجم بها المحتل فابعدته السلطات الى البصرة وتظاهرت الجماهير منددة بالقرار ليسقط اول شهيد وكان اخرسا واطلق البصير عنان قصائده لنصرة الثوار

 

 

لم يخطب السيف حتى اخرس القلم

فالكلم اجدى لنا نفعا ام الكلم

 

 

وكانت للكلمة حضورها في المعارك عبر اصدار صحف نشرت اخبار المعارك وشدت من ازر المقاتلين مثل صحيفة الفرات في النجف التي اصدرها محمد باقر الشبيبي وصحف اخرى فضلا عن دور القصيدة والاهزوجة في قلب الحدث الذي امتد لاشهر لكن ذكراه بقيت حية على مدار التاريخ. 

 

  كاظم جاسم

 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com