... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الزمن

 

 

تصاوير من ورق

عدد المشاهدات   3153
تاريخ النشر       14/11/2013 11:54 AM


نبراس الذاكرة
 لعبة شغلت حيزا مهما في حياتنا وتركت بصمة في جسد طفولتنا المشرعة للهو برئ واوقات حالمة لا ترتقي الى حدود وسائل اليوم المتاحة للجميع بفضل انصهار العالم في بوتقة واحدة قائمة على ضغطة زر الكتروني ينقلك الى ما حيث تسعى.

تصاوير ورقية هي واحدة من العابنا البسيطة التي تعتمد على ارقام مثبتة في اسفلها او التشابه في اللقطات المعروضة في كل واحدة منها تكون الحد الفاصل بين الفائز والخاسر وقد راجت لغاية اليوم طباعة كارتونات الصور التي كنا نسمي الواحدة منها طبقة وتضم بين عشرين الى خمس وعشرين صورة نقوم بتقطيعها حسب المساحة المرسومة لها .
في قائمة اسماء النجوم التي تفترش صورنا انذاك ممثلون وممثلاث عالميات تعرفنا على مواهبها مبكرا عبر لقطات فوتوغرافية بينهم الزابيث تايلور وبريجيت باردو وصوفيا لورين وناتالي وود وكيم نوفاك وجون واين وجيمس ستيوارت والان لاند واكثرهم لغزا في ذاكرتي الفنان الاميركي بوب هوب.
لقد نسجت حكايات كثيرة عن هذا الممثل وحسبته من ابطال افلام الاكشن ورعاة البقر الذين تميزت بهم هوليوود في تلك الحقبة وتفننت في ضخ سلسلة طويلة عنها ولا اعرف بالضبط سبب اختياري لبوب هوب لأجعله محور قصصي اليومية لأبناء محلتي اشبه بحكايات ابو زيد الهلالي والمقداد والمياسة وعنترة وعبله وذهبت بتأويلاتي يمينا ويسارا للحديث عن مغامرات رجل لم اعرفه الا عبر الصور في لعبتنا الجميلة انذاك تبين في ما بعد انه ممثل كوميدي لا يمتد بصلة عن سردي الممتع عنه ولكن نجحت في التاثير في ذاكرة الصبية وطالما طالبوني برحلة ومغامرة هوبية في جلساتنا تنتهي عادة وسكت ( شهريار ) عن الكلام المباح نيابة عن شهرزاد الف ليلة وليلة.
تصاوير الامس لم تغفل فناني العراق والعرب فقد تداولنا لقطات مصورة في قطع كارتونية صغيرة لأم كلثوم وحضيري ابو عزيز ومحمد عبد الوهاب وداخل حسن وناصر حكيم ومسعود العمارتلي وعبد الجبار الدراجي وكارم محمود ووحيدة خليل وصباح وفيروز ومريم فخر الدين وعبد السلام النابلسي واسماعيل ياسين وقائمة لا تنسى من نجوم لا تنسى.
وللرياضة نجومها في ذاكرة تصاوير الامس اعتدنا على مشاهدتها واقتنائها في لعبتنا المسافرة في رحلة العقود المنصرمة فوالح ثلاث ودلي عطيه وصاحب خزعل وجبار رشك وخضير زلاطه وحامد فوزي ولطيف شنشل وزبرج سبتي وعلي عبد الامير واسماء واسماء حضرت في لعبتنا وتبارينا في ساحتها على امتداد سنوات عصرت حكاياتها عصرا في طفولتنا المتعبة.
لعبة التصاوير تعتمد على مشاركة اكثر من لاعب في طقوسها وسط تشجيع اقل تأثيرا من العاب اخرى يكون الحظ مشرعا في ادارة فصولها للوصول الى فائز يضحك اخيرا جمع النجوم في راحتيه في غضون ساعة اقل من ذلك او اكثر ما زال بريقها حاضرا في طقوس اليوم. 

 كاظم الطائي
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com