... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الأثار والأستشراق

 

 

خزائن الكتب البغدادية في العصر العباسي

عدد المشاهدات   2287
تاريخ النشر       13/03/2013 12:51 AM


نبراس الذاكرة

 

لقد حفلت بغداد في العصر العباسي بعدد كبير من خزائن الكتب ودور العلم التي كانت تنشأ مستقلة او في المساجد او المدارس او الربط او المنازل او في قصور الخلفاء والملوك والامراء والوزراء وبيوت العلماء والادباء والكتاب والمدرسين . وقد ذكر ابن سعيد ابو الحسن علي الغرناطي (26) مكتبة في بغداد وكان قد التقى باكابر العلماء واطلع على افضل الكتب وحج سنة 638هـ ورحل الى الشام واقام بالموصل وبغداد والبصرة ** وكان لهذه الخزائن انظمة خاصة بالخزائن والمشرفين والمناولين وادارة الاوقاف والمطالعة والاعارة والاستنساخ وابتياع الكتب وتجليدها وتزويقها ونقشها وتجليتها والاعتماد على النساج الحداق في صناعة النسخ والمهرة في الضبط والاجادة في التجليد .

ولعل بغداد لم تنافسها مدينة اسلامية اخرى في كثرة كتبها ومكتباتها لانها اولى المدن التي انشئت فيها الخزائن ودور العلم ، ولان انشاءها كان في ابان ازدهار الحضارة العربية في البلاد الاسلامية ، ولم ينافسها فيما بعد الا قرطبة في الاندلس في خلافة الامويين ، والقاهرة في خلافة الفاطميين ، فقد ذكر القلقشندي خزائن الكتب المشهورة فقال : فقد كان للخلفاء والملوك في القديم بها مزيد اهتمام وكمال اعتناء حتى حصلوا منها على العدد الجم وحصلوا على الخزائن الجليلة ، ويقال ان اعظم خزائن الكتب في الاسلام ثلاث خزائن :

احدها – خزانة الخلفاء العباسيين في بغداد فكان فيها من الكتب ما لايحصى كثرة ولايقوم عليه نفاسة ولم تزل على ذلك الى ان دهمت التتر بغداد ، وقتل ملكهم هولاكو المعتصم اخر خلفائهم ببغداد فذهبت خزانة الكتب فيما ذهب وذهبت معالمها وعفيت اثارها .

الثانية – خزانة الفاطميين في مصر - وكانت من اعظم الخزائن ، واكثرها جمعاً للكتب النفيسة من جميع العلوم .. ولم تزل على ذلك الى ان انقرضت دولتهم بموت العاضد اخرخلفائهم واستيلاء السلطان صلاح الدين يوسف بن ايوب على المملكة بعدهم ، فاشترى القاضي الفاضل اكثر كتب هذه الخزانة ووقفها بمدرسته الفاضلية في درب ملوخيا بالقاهرة فبقيت فيها الى ان استولت عليها الايدي فلم يبق منها الا القليل .

الثالثة – خزانة خلفاء بني امية بالاندلس ، وكانت من اجل خزائن الكتب ايضاً ولم تزل الى انقراض دولتهم باستيلاء ملوك الطوائف على الاندلس فذهبت كتبها كل مذهب يمكننا ان نذكر ان مساجد بغداد زخرت بالكتب وحلقات التدريس كما يمكننا ان نقول ان اكثر الخلفاء العباسيين كلفوا بجمع الكتب وبناء الخزانات الخاصة وفي الوقت نفسه يمكننا ان نذكر كثيراً من خزائن المدارس ومكتبات الاشخاص التي زخرت بعشرات الالوف من الكتب وبخاصة خزائن المدارس حيث صار مؤسسوها ينقلون اليها الكتب من خزائنهم الخاصة لان المدارس التي ابتنوها كانت بأمس حاجة اليها .

ومن اشهر هذه الخزائن :

1- خزانة الحكمة او ( بيت الحكمة) او ( دار الحكمة ) وهي خزانة الرشيد والمأمون . وكان فيها خزان وكتاب ومترجمون مشهورون امثال : بني موسى بن شاكر المنجم وهم ثلاثة اخوة : محمد واحمد والحسن . ثم يحيى بن ابي منصور المنجم الماموني ، ومحمد بن موسى الخوارزمي , وسعيد بن هارون الكاتب ، وحنين بن اسحق العبادي ، وابنة اسحق ، وابن اخته حبيش بن الحسن الاعسم ، وثابت بن قرة وعمر بن الفرحان الطبري .

2- خزانة عضد الدولة البويهي المتوفي سنة 272 هـ ويصفها المقدسي بانها : ازج طويل في صفة كبيرة فيه خزائن من كل وجه . وقد ألصق الى جميع حيطان الازج والخزائن بيوتاً طولها قامة في عرض ثلاث اذرع من الخشب المزوق عليها ابواب تنحدر من فوق . والدفاتر منضدة على الرفوف لكل نوع بيوت وفهرسات فيها اسامي الكتب لايدخلها الا وجيه .

3- خزانة الوزير ابي نصر سابور بن اردشير . ذكر ابن الجوزي في حوادث سنة 373هـ وفي سنة 416هـ ان ابا نصر ابتاع في سنة 381هـ داراً بالكرخ بين السورين وعمرها وبيضها وسماها ، دار العلم ، وحمل اليها كتب العلم من كل فن حتى بلغت اكثر ن عشرة الاف مجلد . وعمل لها فهرستاً . ووقف عليها الوقوف . ورد النظر في امورها ومراعاتها والاحتياط عليها الى اربعة من كبار علماء بغداد .

4- خزانة الوزير ابي منصور بن فته : وفيها اربعة الاف ورقة بخط ابن مقلة .

5- خزانة ابي الحسن محمد بن هلال الصابي وقفها في شهر رجب من سنة 452هـ بشارع ابن ابي عوف من غربي مدينة السلام ونقل اليها نحو الف كتاب .

6- خزانة المستنصر لدين الله العباسي : ويظهر انها كانت خزانة عظيمة نقل عدداً كبيراًً من كتبها الى خزانة دار المسناة . والى الرباط الخاتوني السلجوقي . والى المدرسة النظامية .

7- خزانة المستنصر بالله : وهي الخزانة التي نقل منها فيما ذكره المؤرخون نحو ثمانين الف كتاب الى خزانة المستنصرية . ومن اشهر خزانها مدرس النظامية القاضي ابو محمد عبد الله البادراني وضياء الدين احمد بن عبد العزيز بن دلف الناسخ .

8- خزانة المستعصم : وكانت تتكون من خزانتين متقابلتين اختير لهما كاتبان هما : الشيخ زكي الدين عبد الله بن حبيب ، وصفي الدين الاموي احد فقهاء الشافعية في المستنصرية . وقد سلمت الخزانة الاولى الى شيخ المستعصم العدل شمس الدين علي بن النيار ناظر المستنصرية وسلمت الخزانة الثانية الى صفي الدين الاموي .

ومن اشهر خزائن الاشخاص :-

1- خزانة ابن النديم صاحب الفهرست

2- خزانة الشريف الرضي صاحب ( دار العلم)

3- خزانة الشريف المرتضى

4- خزانة ابي بكر الخطيب البغدادي

5- خزانة ابن التلميذ

6- خزانة ابن الجوزي البكري

7- خزانة ابن المارستانية البكري التيمي

8- خزانة ابن البرفطي الانصاري

9- خزانة ابن النجار المؤرخ الحديث بالمستنصرية

10- خزانة صفي الدين عبد المؤمن ابن عبد الحق الحنبلي مدرس المستنصرية ... الخ

اما خزائن المدارس المشهورة فيمكننا ان نذكر منها على سبيل المثال مايأتي :-

1- خزانة مدرسة ابي حنيفة التي انشئت سنة 459هـ ووقفت فيها كتب كثيرة قيمة . وكان فيها اكثر مؤلفات الجاحظ وغيرها معارضاً ذلك بفهرسته ، تطلباً ماعساه قد شذّ منها ، وان يأمر خازنها بعد استصلاحه ، بمراعاتها ونفضها في كل وقت ، ومرمة شعئها وان لايخرج شيئاً منها الا الى ذي امانة مستظهراً بالرهن عن ذلك .

2- خزانة المدرسةالنظامية . وقد افتتحت سنة 459هـ وكان لها خزان ومشرفون حفلت باخبارهم كتب التراجم . وقد جمع فيها نظام الملك مختلف الكتب ، كما ان الخليفة الناصر لدين الله امر بعمارة الخزانة ونقل اليه من الكتب النفيسة الوفأ لايوجد مثلها .

3- خزانة المدرسة البشرية : انشأتها زوجة المستعصم وام ولده محمد ابي نصر على المذاهب الاربعة . وافتتحت سنة 356هـ وكانت كتبها لاتمار الا برهن حافظ لقيمتها .

وقد اشتملت خزائن الاشخاص وخزائن المدارس ودور العلم على ألوف كثيرة من الكتب النفيسة في اصناف العلوم .

خزانة المستنصرية

أ – اهمية خزانة المستنصرية

ان من اهم الاقسام العلمية في المستنصرية ( دار الكتب ) وكانت تسمى ( خزانة الكتب) وكانت مرجعاً عاماً لطلاب المستنصرية ومدرسيها وشيوخها . كما كانت مرجعاً لطلاب العلم والعلماء في خارج المستنصرية . ولطالما قصدها الكثير منهم ، وترددوا عليها ، وافادوا من كنوزها العلمية والادبية نحو قرنين من الزمن . وتعد دور الكتب قديماً وحديثاً من اهم مستلزمات الدراسة الجامعية .

ولعل المكان الذي كانت فيه مكتبة المستنصرية يتكون من القاعات الكبيرة الواقعة في الحد الاسفل من عمارة هذه المدرسة ، يفصل بينهما وبين مدرسة الفقه ازج طويل عال . وهذه القاعات ترتفع بارتفاع الطابقين . ولم تكن فيها نوافذ بل كان فيها كوى سقفية لاتزال عامرة تكفي للاضاءة والتهوية . قال ابن كثير : ان المستنصر " وقف كتباً نفيسة ليس في الدنيا لها نظير " وكانت بالخطوط المنسوبة الى اشهر الكتاب العرب او الخطوط النفيسة الرائعة غير المنسوبة . ولعل المستنصرية كانت في القرنين السابع والثامن الهجريين اعظم دور العلم العامة ، واشهرها في العلم ، ولاسيما في العهد الذي كان ابن الفوطي خازناً فيها ، رغم من كثرة الكتب التي انتهبها المغول منها ، فقد جاء في مختصر اخبار الخلفاء المنسوب لابن الساعي ان المغول " بنوا اصطبلات الخيول وطوالات المعالف بكتب العلماء عوضاً عن اللبن ، وجاء في كتاب الحوادث ان نصير الدين الطوسي وصل الى بغداد سنة 662هـ لتصفح الاحوال والنظر في امر الوقوف والبحث عن الاجناد والمماليك ثم انحدر الى وسط البصرة , وجمع من العراق كتباً كثيرة لاجل الرصد . وجاء في البداية والنهاية لابن كثير ان نصير الدين الطوسي عندما بنى دار الرصد بمراغة " نقل اليه شيئاً كثيراً من كتب الاوقاف التي كانت ببغداد . وذكر الصفدي وابن شاكر ان نصير الدين " ابتنى بمراغة قبة ورصداً عظيماً واتخذ في ذلك خزانة عظيمة فسيحة الارجاء ، وملاها من الكتب التي نهبت من بغداد والشام والجزيرة جتى تجمع فيها زيادة على اربعمائه الف مجلد .

وذكر الذهبي : خزانة الرصد . وخزانة المستنصرية فقال " وليس في البلاد اكثر من هاتين الخزانتين " فاذا كانت خزانة الرصد وهي التي تأسست بعد تأسيس المستنصرية بربع قرن تحتوي كما نقل ابن الفوطي على (400) الف مجلد او مصنف ، استطعنا ان ندرك مقدار الكتب التي كانت في خزانة المستنصرية واهميتها وجلالة قدرها بالنسبة الى خزانة الرصد بمراغة ، حيث يعتبر قول ابن الفوطي السابق شهادة قيمة تثبت انها كانت اعظم واجل من خزانة دار الرصد ، على الرغم من عدم اطمئناننا الى هذه الاعداد الضخمة فيها او في غيرها بوجه عام .

ب- شروط خزانة المستنصرية

لقد كانت شروط هذه المكتبة التي اشترطها المستنصر كما يأتي:-

1- ان يكون فيها خازن للخزانة : له في كل شهر عشرة دنانير ، وفي كل يوم عشرة ارطال خبزاً واربعة لحماً بحوائجها وخضرها وحطبها .

2- ان يكون فيها مشرف على الخازن : له في كل شهر ثلاثة دنانير وفي كل يوم خمسة ارطال خبزاً ورطلان لحماً .

3- ان يكون فيها مناول للكتب : له في كل شهر ديناران وفي كل يوم اربعة ارطال خبزاً وغرف طبيخاً .

ويظهر ان بعض العلماء كانوا يوقفون عليها كتبهم ، ويشترطون فيها الشروط التي اشترطها المستنصر بالله ، كما فعل فخر الدين الطبسي المعيد في المستنصرية . وقد اجمع المؤرخون على انه رتب في المستنصرية خزانة كتب فيها من الكتب النفيسة في انواع العالوم المختلفة شيْ كثيراً جداً . وجعلت برسم من يطالع ويستنسخ من الفقهاء . ورتب لهم فيها الورق والاقلام لمن يريد النسخ .

مما يدل على عناية المستنصر بالعلوم ، والكتب العلمية / وميله الى اقتنائها وخزنها في دور الكتب التي في المدارس ما ذكره الصفدي / فقد قال : وبيعت كتب العالم في ايامه باغلى الاثمان لميله الى اقتنائها ورغبته في تحصيلها واكبابه على مطالععتها وحسن خطوطها ، ووقفها على اهل الفضل وخزنها في المدارس . وصنف الفضلاء في دولته بدائع المصنفات في فنون العلم ، وتقربوا باهدائها اليه " وبعد سقوط بغداد بايدي المغول فوض نصير الدين الطوسي امر خزائن الكتب ببغداد الى موقف الدين بن ابي الحديد واخيه عز الدين .

الهوامش

(**) ولد ابن سعيد في غرناطة سنة 610هـ كما ذكر المقريزي وتنقل من المغرب الاقصى على المحيط الاطلسي الى الخليج العربي وحج سنة 638هـ وبقي بالقاهرة ( بعد وفاة ابيه بالاسكندرية سنة 640 هـ) حتى سنة 648هـ ورحل الى الشام واقام بالموصل وبغداد والبصرة ثم رحل الى حلب بصحبة ابن النديم وحج مرة اخرى وكان يتونس سنة 652 هـ وفي سنة 666هـ بالاسكندرية . وحلب فارمينية وتوفي سنة 673هـ بدمشق على رواية . وفي رواية اخرى ان وفاته كانت بتونس في سنة 685هـ

* من كتاب ( بغداد ) ـ محمد مكية – الطبعة الاولى لدار العراق – 2005

 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com